الأحد , 21 أبريل 2024
أخبار عاجلة

ما حكم الشرع في صيام من غاب عنه بصره و سمعه ؟ و كيف يكون صيامه ؟


الافتاء تجيب : يصوم من غاب عنه بصره وسمعه وصيامه كصيام عامة المسلمين، وعلى وليه أو من يقوم بالإشراف عليه أن ينبهه بأي طريقة يفهمها هذا المريض، وإذا لم يجد من ينبهه ولا يقوم على أمره فيجتهد قدر استطاعته: {لَا يُكَلِّفُ ٱللَّهُ نَفۡسًا إِلَّا وُسۡعَهَاۚ لَهَا مَا كَسَبَتۡ وَعَلَيۡهَا مَا ٱكۡتَسَبَتۡ} [البقرة: 286].

شاهد أيضاً

حكم الجمع في الصيام بين نية القضاء و صيام ست من شوال

كتب : نجلاء مرسي يجوز للمسلم أن يجمع في الصوم بين نية قضاء ما عليه …