أخبار

فتاوي الناس : حكم قضاء الفوائت وكيفية قضائها

قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، إن من كان عليه صلوات فائتة منذ عدة سنوات فيجب عليه أن يقضيها حيث قال جماهير العلماء على وجوب الصلوات الفائتة، واستشهد بقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) « من نام عن الصلاة أو نسيها فليصليها إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك».

وأضاف "عاشور" خلال لقائه ببرنامج «فتاوى الناس» عبر فضائية «الناس»، في إجابته على أسئلة المشاهدين:- ما حكم قضاء الفوائت من الصلاة وما كيفية قضائها؟"، أن من ترك الصلاة أيام وشهور وسنين فهذا يُعد دين فى رقبته وعليه أن يقضيه لأنه دين لله عليه فضلًا عن أنه لا أحد يقضي الصلاة عن أحد ولا يوجد عبادة تقضى عن الصلاة فلذلك يجب قضاء هذه العبادة وهي الصلاة .

وأشار الى أن من فاته صلوات كثيرة أى أكثر من 5 صلوات فلا يجب الترتيب بينهما وذلك على المذهب المختار فيجب قضاء الصلوات فى أى وقت، ولكن يجب أن يستغفر الله تعالى بأنه قصر فى الصلاة بغير عذر ثم ينوى أنه يقضي ما فاته على قدر استطاعته أن يصلي مع كل فريضة صلاة أو صلاتين ولكن يجب ان يستغفر الله، مُشيرًا الى أن قضاء الفرائض أولى من قضاء السنن في القياس الفقهي ينص على أن "الفريضة مقدمة على السنن فتقضي ما عليك من فرائض ". وتابع قائلًا " أن من مات وكان عليه صلوات فائتة ولكن كان فى نيته أن يقضها فيعفو ويغفر له الله حيث يقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) «من كان عليه دين ينوي قضاءه فمات قضى الله عنه».

عن الكاتب

بلال قنديل 1076 مقال

عن الكاتب"

عن التعليق

اضف تعليق