أخبار

نقابة العاملين بالاتصالات تهنئ الشرطة بعيدها:هيكل الشرطة يدافعون عن الوطن بإخلاص

 كتب بلال قنديل

هنأت النقابة العامة للعاملين بالاتصالات، برئاسة ابراهيم هيكل، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، واللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، ورجال الشرطة ضباط وجنود، بمناسبة الذكرى ال 69 لعيد الشرطة المجيد.

وقال ابراهيم هيكل، رئيس النقابة: «نتذكر بكل فخر دور رجال الشرطة البواسل في حماية الجبهة الداخلية وتحقيق الأمن والأمان للمواطنين».

وأضاف «هيكل» أن العمال يتذكرون مع هذه المناسبة الغالية بكل فخر واعتزاز الدور الوطني الذي قام، ويقوم به رجال الشرطة البواسل في حماية الجبهة الداخلية والسهر على أمن وأمان المواطنين بكل صدق وإخلاص لتحقيق الإستقرار للمواطن المصري ولوطننا الغالي.

وتابع رئيس النقابة العامة للعاملين بالاتصالات، أن ذكرى 25 يناير الغالية تسجل صفحة جديدة من الصفحات الناصعة في ملف النضال المصري الأمني، وستظل دائما وأبد رمزا للتضحية والفداء والعطاء لرجال الشرطة لصالح أبناء هذا الوطن.

واستكمل إبراهيم هيكل: «الملايين من عمال مصر يقدرون دور الشرطة المصرية في معاركها ضد الإرهاب والتطرف، موجها التحية للشهداء من أبطال الشرطة المصرية ‏الذين ضحوا بالغالي والنفيس لتنعم مصر بالأمن والأمان، مشيدًا بالدور الذي يقوم به رجال ‏الشرطة في حماية المواطنين، وبسط الأمن ونشر الاستقرار».

وجدد رئيس النقابة العامة للعاملين بالاتصالات، ثقتهم في القيادة السياسية في اتخاذ ما يلزم من قرارات وإجراءات لحماية الأمن القومي المصري في الداخل والخارج.

وتحتفل مصر بعيد الشرطة، 25 يناير، والذي تعود أصوله لعام 1952، تاريخ موقعة الإسماعيلية التي دارت بين قوات الشرطة المصرية الباسلة والقوات الإنجليزية، وذلك حين رفضت القوات المصرية الانصياع لأوامر القوات الانجليزية وتسليم سلاحها أو إخلاء مبنى المحافظة، وعلى إثر ذلك حاصرت القوات الإنجليزية المبنى، وحدث اشتباك بينها وبين القوات المصرية التي صمدت بقوة وعزيمة أبهرت القوات الإنجليزية نفسها، واستشهد في هذه المعركة الضروس 56 شرطيا مصريا وأُصيب 73.

عن الكاتب

بلال قنديل 1284 مقال

عن الكاتب"

عن التعليق

اضف تعليق