أخبار

فاطمة عبدالله تكتب حين يفسد المحرك يفسد العمل .

حين يفسد المحرك يفسد العمل .
نسأل الله أن يكون محركنا دوما في كل عمل الإخلاص.
في عملك محركك لا منصب ، لا ترقي، لا أن تبرز وسط الزملاء، لا أن تكرم لا أن يقال أحسن العمل وإنما الإخلاص الهدف الصلاح طاعة الله لنفع الأمة.
في بيتك محركك لا أن يحصل ابنك على الشهادات ، لا أن يدخل كليات القمة ، لا أن يظهر بالمظهر النظيف الراقي اللائق وسط مجتمعه وأقرانه، لا أن يقال أحسن التربية ونعم التربية   لا إنما الإخلاص الإخلاص في التربية الهدف الصلاح  طاعة لنفع الأمة .
مع زوجك محركك لا أن يمدح فيك أمام أهله أو أن يثني عليك أمام الأخرين ، لا أن تآمني أهله ولا أن تثنيه عن زيجة لا أن يقال أحسنت الإختيار ولا أن يقال ماهرة تطويه طياً وإنما الإخلاص لله في بيت صالح لنفع الأمة.
مع زوجتك محركك الإخلاص لا أن يقال أحسن الاختيار أو ونعم الزوجة لا أن يقال ماهر يسيطر على بيته ويحسن القيادة لا محركك الإخلاص لبيت صالح لنفع الأمة.
مع صديقك محركك الإخلاص لا أن يقال صديق صدوق أو أن تمتدح أمام الناس أو أن يقال ما أروعه أخ  وفي محركك إخلاصك طاعة الله لنفع الأمة .
في صدقاتك وزكاتك محركك إخلاصك لا أن يقال خيّر  يقال جواد وجيّد ، لا أن يقال معطاء رجل البر والإحسان كريم إنما إخلاصك طاعة لله لنفع الأمة. 
في جامعتك ، في مدرسك محركك لا أن تكون الأستاذ والمدرس المثالي ، لا أن يشار إليك بالبنان ، لا أن تترقى وتكرم وإنما الإخلاص الصلاح طاعة الله لنفع الأمة.
في ناديك ورياضتك محركك لا الفوز على الخصم ، لا تحقيق الميداليات والبطولات والجوائز إنما الإخلاص الصلاح طاعة الله لنفع الأمة.
في كتاباتك محركك لا جائزة تفوز بها ، لا عمل ينشر ، لا اسم يشهر إنما الإخلاص الصلاح طاعة الله لنفع الأمة.
مع أسرتك ، مع زوجك، مع أبنائك ، في عملك ، في علمك ، في واجباتك ، في تطوعاتك ، في هواياتك ، في إهتماماتك.
احذر فالقلوب متقلبة ، القلوب أوقاتا غافلة .. انتبه لقلبك أيها المسكين وأعلم أن ما نزل بك ما نزل إلا ليمحصك فاصبر واصطبر وثابر ولا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق  .. أيها القلب الكبير لا تستصغر العمل واتق النار ولو بشق تمرة ما استطعت فما كان لله دام واتصل وما لغيره انقطع وانفصل . أسأل الله ثم صحبتك الصالحة ليُفيق دوما ذلك القلب الضعيف إن غفل و أخطأ فإذا فسد المحرك فسد العمل وفسدت الوظائف وإذا صلح القلب صلح العمل. فنحن أمة القلب والجوارح .و إذا سألت اسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله. أصلح ما بينك وبين الله يصلح الله مابينك وبين الناس. أصلح سريرتك، يصلح الله علانيتك ولا تعمل العمل ليقال أحسن فما ينالك إلا أن تسعر في النار ويقال لك  قد قيل لك فنعوذ بالله ممن أتي يوم القيامة بعلم وقراءة قرآن وإنفاق وأعمال فيقال له كذبت إنما علمت وقرأت ليقال عالم وقاريء  وأنفقت ليقال جواد فيسحب في النار  نعوذ بالله منهم .
نسأل الله الإخلاص والقبول في القول والعمل.

 

عن الكاتب

نجلاء مرسي 53 مقال

محرر

عن التعليق

اضف تعليق