أخبار

حفيدة شقيقة جون كينيدى ترتدى فستان جدتها بحفل زفافهما.. اعرف القصة

كتب رباب عثمان 

ارتدت يونيس كينيدي شرايفر، حفيدة شقيقة الرئيس الأمريكي الراحل جون كيندي فستان زفاف جدتها الذى ارتدته عام 1953، وتزوجت يونيس، التي سميت على اسم جدتها من مايكل سيرافين جارسيا في 17 أكتوبر بحفل أقيم في ميامي بفلوريدا، وكان من المفترض أن يحضر حفل زفافهما 200 شخص، لكنهما قررا إقامة حفل صغير يشمل فقط، أقاربهم من الدرجة الأولى، وذلك منعاً للتجمعات بسبب انتشار فيروس كورونا.

ورغم أن جدة شرايفر توفيت في عام 2009 ، فإن حفيدتها اختارت أن ترتدى فستان زفافها من ماركة ديور الفرنسية، وتحدثت لمجلة "فوج" عن الفستان قائلة: "ارتدته جدتي في حفل زفافها على جدي في 23 مايو 1953 ، وبعد 67 عامًا، ارتديته عند زواجى من مايكل".

ورغم أن عمر الفستان يتجاوز أكثر من نصف قرن ، فإن العروس لم تقم بتعديلات كثيرة عليه، سوى إصلاح بعض التلف الذى تعرض له مع التقدم فى العمر، وإعادته للونه الأصلى وإصلاح بعض الثقوب، وأشارت شرايفر، لذلك خلال حديثها لمجلة "فوج"، حيث قالت: "كان الفستان رقيقًا مثل المناديل الورقية، لذلك كان علي التعامل معه بعناية شديدة، حتى إننى كنت أخشى الجلوس به".

واستعادت العروس الفستان، بمساعدة متجر لفساتين الزفاف يعرف بأسم " Ever After "، الذى أعاده لهيئته الأولى.

وعقد الزوجان قرانهما في الكنيسة الكاثوليكية، وفقًا لمجلة "فوج"، وقالت شرايفر عن الحفل: "كان لدينا حفل زفاف كاثوليكي تقليدي مع قداس كامل، وحضره أفراد العائلة الذين جلسوا فى المقاعد الأولى في الكنيسة".

واستقلت شرايفر وزوجها سيارة جدتها الزرقاء، للوصول لنادى ركوب الأمواج فورسيزونز، وكان فى انتظارهما مجموعة من أصدقائهما ليحتفلوا بهما.

عن الكاتب

رباب عثمان 1113 مقال

كاتب

عن التعليق

اضف تعليق