أخبار

وفاة أول مصري متأثرا بوباء كورونا في إيطاليا

كتب رباب عثمان 

أكد مسئولون عن ملف المهاجرين والأجانب في الحزب الليبرالي الإيطالي، أنّ شابًا مصريًا لقي حتفه في إيطاليا متأثرا بفيروس كورونا مساء أمس، الثلاثاء. وبحسب المصادر، فإن الشاب المصري يدعى أحمد الفار، وتوفي في مستشفى مدينة برجامو، حيث كان يعاني من بعض الأمراض، ما جعله عرضة أكثر للوفاة بكورونا من غيره. وسبق أن أصيب مصري في ميلانو وتوفي منذ أكثر من أسبوعين، وحضرت زوجته لــ مصر لدفنه بمسقط رأسه في قرية السماحية الكبرى بالدقهلية. كما شيع شقيق الضحية الثانية لفيروس الكورونا بالدقهلية، جثمان شقيقه، حيث قامت مديرية الصحة بتولى مسئولية دفن الجثمان بمقابر العائلة بمدينة بلقاس بمحافظة الدقهلية، بعد أن وصل الضحية من مستشفى العزل بمدينة الإسماعيلية، ملفوفا فى كفن صحى مكون من ثلاثة طبقات، والطبقة الأخيرة من الجلد. وأعلنت أسرة الحالة الثانية المتوفاة بفيروس كورونا فى بلقاس، أنه نظرا للظروف الموجودة حاليا بسبب فيروس كورونا، لن تقيم عزاءً أو أي مراسم للمتوفى، وطالبت جميع الأهالى والأقارب والأصدقاء بأداء صلاة الغائب عليه من داخل منازلهم، والدعاء له. وكشفت أسرة الضحية أنه تم اتخاذ عينات من زوجة المتوفى وأبنائه وزوج شقيقته وجاءت النتائج إيجابية، وتم نقلهم إلى العزل بمستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية، وجرى أخذ عينات من جميع المخالطين له ولم تظهر النتائج حتى الآن

عن الكاتب

رباب عثمان 929 مقال

كاتب

عن التعليق

اضف تعليق