أخبار

انطلاق مفاوضات سد النهضة اليوم بواشنطن وسط ترقب بحل ينهى خلافات 9 أعوام

كتب رباب عثمان 

تبدأ اليوم الثلاثاء، بالعاصمة الامريكية واشنطن فعاليات الاجتماع النهائي، لوزراء الخارجية والمياه لدول مصر والسودان وإثيوبيا، وذلك لبحث المسودات النهائية الفنية والقانونية التي أعدها الخبراء الفنيين والقانونين خلال اجتماعهم في الخرطوم الأسبوع الماضي، والتي تأتي في إطار مخرجات الاجتماع السابق لوزراء الخارجية والري للدول الثلاثة في العاصمة الأمريكية واشنطن خلال الفترة من (13-15) يناير الحالي ونتائج الجولات الاربعة لمفاوضات سد النهضة برعاية أمريكية والبنك الدولي. مفاوضات سد النهضة تدخل عامها التاسع من التباحث بين عواصم مصر والسودان وإثيوبيا، ومؤخراً دخلت واشنطن وسط حالة من الترقب للوصول لحل نهائي، حيث من المقرر أن يستعرض الوزراء مقترحات الدول الثلاثة لحل النقاط العالقة للتوافق حول الية لحل هذه الخلافات خلال الاجتماع. وسيتم خلال اليوم وغدا استعراض اتفاق الدول الثلاث على 5 بنود، وهي تنفيذ ملء سد النهضة على مراحل وبطريقة توافق تأخذ في الاعتبار الظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق والتأثير المحتمل للملء على الخزانات في مجرى النهر، والملء خلال موسم الأمطار، بشكل عام من يوليو إلى أغسطس، وسوف تستمر في سبتمبر وفقًا لشروط معينة. ويتوقع الخبراء الوصول الى اتفاق سلمى دائم يحافظ على الاستقرار والتنمية بمنطقة شرق افريقيا والقرن الافريقي ويدعم التعاون المشترك بين الدول المطلة علي نهر النيل. جدير بالذكر، أن الولايات المتحدة تولت التواجد فى مفاوضات سد النهضة كمراقب لانها تدرك حساسية دول التفاوض ومصالحها مع تفهم كبير لظروفهم الداخلية والخارجية، حيث أنها نجحت في احراز تقدم في المفاوضات . أوضحت وزارة الخزانة الأمريكية فى بيانها السابق، أن مرحلة الملء الأولى ستوفر الإنجاز السريع لمستوى 595 مترا فوق مستوى سطح البحر والتوليد المبكر للكهرباء مع توفير تدابير التخفيف المناسبة لمصر والسودان فى حالك الجفاف الشديد خلال هذا الوقت من التعبئة، كما سيجرى تنفيذ المراحل اللاحقة من الملء وفقا لآلية يتم الاتفاق عليها والتى تحدد التعبئة بناء على ظروف النيل الأزرق ومستوى المياه الذى يحقق أهداف الملء فى اثيوبيا ويوفر الكهرباء مع تدابير توفير المياه المناسبة لمصر والسودان خلال سنوات الجفاف والجفاف الممتد، وسيجرى انشاء إلية تنسيق فعالة لتسوية النزاعات

عن الكاتب

رباب عثمان 929 مقال

كاتب

عن التعليق

اضف تعليق