أخبار

أمراض شائعة تصيب الرضع بعد الولادة وطرق علاجها

كتب : نجوي سليم

في الأيام الأولى بل حتى الشهور الأولى بعد الولادة، تظل الأم الجديدة تعاني من الخوف والقلق الشديد على مولودها، فهو صغير غير قادر على العناية بنفسه بالتأكيد، ولا حتى التعبير عن الآمه.

ولذلك في كل مرة يبكي فيها تشعر بالقلق لاحتمال إصابته بمشكلات صحية دون أن تعلم، في هذا المقال، نخبرك ببعض الأمراض الشائعة التي تصيب الرضع بعد الولادة حتى يمكنك التعامل معها.
 
6 أمراض تصيب الرضع بعد الولادة:

1. انتفاخ البطن:

عادة ما ينتفخ بطن أغلب الرضع بصورة واضحة بعد الولادة، ولكن إذا أصبح هذا الانتفاخ جامدًا ومتورمًا خاصة ما بين الرضعات يجب استشارة طبيب الأطفال على الفور، وهو ما يتسبب فيه الإمساك والغازات عند 90% من الرضع، ولكن في أحوال نادرة قد يكون هذا الانتفاخ إشارة لأمراض أخرى.
 
2. إصابات الولادة:

الولادة الطبيعية العسيرة قد تترك بعض الإصابات لدى المولود الجديد، ولا تقلقي أغلب هذه الإصابات تشفى سريعًا خلال أيام، وسيخبرك طبيب الأطفال كيف تتعاملين معها بصورة صحيحة، وتشمل هذه الإصابات كسر الترقوة، وضعف العضلات، أو علامات نتيجة استخدام ملقط الولادة.
 

3. ميل البشرة للون الأزرق:

تبدو بعض الأحيان بشرة الرضع مائلة إلى اللون الأزرق  وهذا أمر طبيعي لدى الرضع في منطقتي اليدين والقدمين، ولكن الأزمة الحقيقية والتي تستدعي القلق انتقال هذا اللون لما حول الفم أو اللسان، وازدياد ذلك خلال البكاء، في هذه الحالة توجهي للطبيب مباشرة.

4. السعال:

من الطبيعي أن يسعل الصغير خلال الرضاعة بسبب الشرقة، نتيجة زيادة الحليب عن قدرته على البلع، ولكن السعال المستمر حتى بعد الرضاعة يستدعي التوجه للطبيب، فقد يشير ذلك إلى مشكلة في الرئتين أو الجهاز الهضمي. وكذلك إذا كان الصغير يسعل خلال الليل فقد تكون تلك إشارة لإصابته بالسعال الديكي، وبالتأكيد تحتاجين للتأكد من طبيب الأطفال.

5. الصفراء (اليرقان):

الصفراء من الأمراض الشائعة لدى الرضع، وتحدث بسبب ارتفاع نسبة مادة البيليروبين عند الولادة بينما الكبد لا يزال غير مستعد تمامًا لأداء وظائفه الحيوية. في أغلب الأحوال تنزل نسبة الصفراء بصورة طبيعية إلا أن هناك حالات أخرى قد تؤدي لمشاكل صحية جدية.
طرق وقاية حديث الولادة من الصفراء
 وفي كل الأحوال يقوم الطبيب بقياس نسبة الصفراء ويحدد طريقة العلاج المناسبة، والتي تتراوح بين زيادة الرضاعة الطبيعية إلى البقاء في الحضَّانة بضعة أيام حتى انتهاء الحالة.

6. القيء:

من الطبيعي أن يتقيأ الرضع القليل من اللبن بعد الرضاعة ولكن بكميات صغيرة وبعد الرضاعة مباشرة، وما يستدعي القلق هو أن يحدث ذلك بعد الرضاعة بمدة طويلة أو بكميات كبيرة، فقد يعني ذلك وجود صعوبات في الهضم، أو حتى الإصابة بحساسية الحليب.
إذا لاحظتِ هذه الأعراض يجب أن تستشيري الطبيب خاصة إذا ترافقت مع عدم زيادة وزن الصغير بالصورة الطبيعية، وميل لون البشرة إلى اللون الأخضر فعندها قد يكون مصابًا بعدوى ما.
الأمراض السابقة بنسبة كبيرة جدًّا حدوثها أمر طبيعي لدى الرضع، ولكن يجب التعامل معها بحذر وبصورة صحيحة، حتى تتجنبي تحولها إلى أعراض أكثر سوءًا.

عن الكاتب

بلال قنديل 1076 مقال

عن الكاتب"

عن التعليق

اضف تعليق